رام الله- أصدرت جمعية مجتمع الانترنت الفلسطيني اليوم الإثنين 14/12/2015 ورقة موقف بخصوص تعرض عدد كبير من المستخدمين في فلسطين إلى إنقطاع في خدمة الإنترنت ، نتج وبحسب المواقع الإخبارية عن تماس كهربائي في بريد رام الله أدى لتصاعد دخان كثيف مما دفع طواقم الدفاع المدني وشركة كهرباء القدس لفصل التيار الكهربائي عن المبنى بأكمله.

إننا في جمعية مجتمع الإنترنت الفلسطيني نرى في هذا الأمر لمقياس خطير لمدى ضعف الشبكة في فلسطين، وإعتمادها على بنية تحوي نقطة فشل واحدة ، وندعو الشركات المعنية إلى الإستثمار في تحسين موثوقية شبكاتها وتحسين بنيتها، لما في ذلك من أهمية في ضمان إستمرارية تقديم خدمات الإنترنت في فلسطين، خاصة مع الإعتماد الكبير للعديد من الفلسطينين على الشبكة في أغراض التواصل ومتابعة الأخبار والعمل.

ويأتي هذا الخبر مفاجئ لنا خاصة بعد الجهود الكبيرة التي بذلتها الشركات الفلسطينية في تعزيز البنية التحتية للشبكة للحفاظ على مستوى الخدمات الحالية وتطويرها نحو بيئة مبدعة وملهمة في مجتمعنا الفلسطيني.