رام الله- 07/10/2015 أصدرت جمعية مجتمع الانترنت الفلسطيني نتائج إستبيان مستخدمي الانترنت في فلسطين شملت عينة عشوائية من جميع محافظات الوطن بكافة شرائحه والمستفيدين من خدمات الشركات المزودة للانترنت تصل الى 2200 عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
ويأتي ذلك في إطار عمل الجمعية نحو تطوير واستخدام الانترنت لمنفعة الفلسطينيين، وضمن دورها في مراقبة خدمات الإنترنت المقدمة في فلسطين، أجرت الجمعية هذا الإستبيان لقياس رضى مستخدمي الإنترنت، خاصة بعد إطلاق خدمة الإنترنت فائق السرعة، وشمل قياسات للسرعة الفعلية للإنترنت مقابل السرعة التي يدفع مقابلها المستخدم، وإذا ما تم إبلاغ المستخدمين بالتغييرات الحاصلة على إشتراكهم وما يدفعوه مقابل الخدمة.

وجاءت نتائج الإستبيان لتوافق ما جرى قياسه بأساليب أخرى من التوزيع الجغرافي ونسب السوق لمزودي الإنترنت، ومن ضمن المشاركين كان هناك 87% ممن يستخدمون خدمات الإنترنت عبر خط الهاتف الأرضي. مما يؤكد على تمثيل العينة للبيئة الواقعية لمستخدمي الإنترنت في فلسطين. كما أجريت مقابلات فردية ومجموعة تركيزية (focus group) لتأكيد النتائج وجاءت النتائج ايجابية مطابقة.

يجدر الذكر أن أبرز النتائج تحدثت حول متوسط السرعة الفعلية التي يحصل عليها المستخدم مقابل السرعة التي يشترك بها، حيث تبين أن متوسط السرعة الفعلية لا يتجاوز ثلثي ما سوف يدفع مقابله، وهي ليست نسبة منخفضة بالضرورة، لكن يجب العمل على تقليل الفجوة ليكون ما يدفع مقابله المستخدم هو ما يحصل عليه.

وجاءت نسبة التغير في جودة الخدمة الحالية غير إيجابية في بعض الأحيان، وكانت أعلى نسب شعور بتغير إيجابي بمقدار 3/10 في أريحا، رام الله والبيرة، طولكرم، قلقيلية، نابلس، مقابل أدنى نسب شعور بتغير إيجابي في طوباس بنسة 1/10 وخانيونس بنسبة 1.5/10.

وبالنسبة للإبلاغ بتغير الخدمة، فقد تم إبلاغ 38% من المستخدمين من قبل شركة الإتصالات الفلسطينية، و23% تم إبلاغهم من قبل كل من شركة الإتصالات ومزود الإنترنت. ولم يتم إبلاغ 71% بالتبعات المالية لتغير الخدمة، والتي نراها نقطة يجب الوقوف عليها بحيث ندعو الشركات للتأكد من إبلاغ المستخدمين بكافة التبعات المتعلقة بتغيير الخدمات بالتفصيل وإعطائهم الفرصة للإختيار، حيث عبر عدد لا بأس به من المشاركين عن إمتعاضهم نتيجة الإرتفاع في ما يدفعونه مقابل الخدمة.
وسيتم نشر نتائج الإستبيان بالتفصيل عبر موقع الجمعية http://isoc.ps ، ويسعدنا تلقي إستفساراتكم وملاحظاتكم عبر البريد الإلكتروني للجمعية http://info@isoc.ps