Pix_LOGO

يعلن مجتمع الإنترنت الفلسطيني عن حفل الاطلاق الرسمي لنقطة تبادل الإنترنت الفلسطيني PIX في الثاني من أيلول 2015، والذي يعد حدثا مميزا في تاريخ الإنترنت في فلسطين.

 

ما هي نقطة تبادل الإنترنت ؟

نقطة تبادل الإنترنت، كما هو معروف في عالم الإنترنت، هي إحدى التقنيات التي تساعد على الحفاظ جودة نقل البيانات عبر الإنترنت بشكل أسرع وبتكلفة أقل. وبالنسبة للشركات أو المؤسسات، فإن هذا يعني أن هناك الآن تقنية تمكن من ربط الشركات والتكنولوجيا الخاصة بها معا لتبادل هذه البيانات. وهذا يساعد أيضا على تقليل التكلفة وزيادة سرعة تدفق البيانات عبر شبكة الإنترنت.

كيف تشكلت نقطة تبادل الإنترنت الفلسطينية؟

تم اتخاذ قرار إنشاء  PIXفي يوليو 2011 من قبل جمعية مجتمع الإنترنت الفلسطيني بتشجيع من قطاع تكنولوجيا المعلومات وبالتنسيق مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. وبعدها أخذت بالتوسع في مجتمع تكنولوجيا المعلومات لإشراك آخرين من اللجان القانونية والتشغيلية والتقنية في فلسطين.  وقد جاء هذا القرار في الوقت المناسب، وتزامن ذلك مع انتهاء رخصة المشغل الوحيد للاتصالات ، مما ادى الى انفتاح السوق لمقدمي خدمات الإنترنت للاتصال بأي شبكة ومزود يرغبون به.

تم تشغيل  PIX في شهر حزيران 2012، وهي الآن جاهزة لتزويد وتوفير الجودة العالية في تبادل البيانات داخل فلسطين. ويعتبر موقع استضافة نقطة التبادل في فلسطين في جامعة بيرزيت وسط مدينة رام الله نقطة التقاء مركزية لمقدمي خدمات الإنترنت في فلسطين. وقد تم التوافق على الموقع لحياديته وسهولة الوصول إليه من قبل مزودي خدمات الإنترنت والشبكات الأخرى ، بنيت نقطة تبادل اللإنترنت الفلسطيني لتوجيه الإنترنت الفلسطيني الداخلي بين المشغلين بأكبر قدر من الكفاءة والخدمة المميزة.

بالإضافة إلى كل ذلك، تستضيف PIX خوادم توصيل ل”شبكات توصيل محتوى” رائدة. وتبذل جهود لجمع المحتوى المحلي لمكتبة PIX  المحلية ليستفيد منه جميع مستخدمي الإنترنت وبسرعة عالية. كل هذا يساعد في التطوير والرقي بالانترنت في فلسطين من خلال مساعدة مقدمي خدمات الإنترنت وموفري المحتوى على تقديم محتوى بطريقة أسرع وأرخص، مما يشجع على تطور هذه الصناعة.

في حين أن الكثير من العمل التطوعي ذهب إلى إنشاء هذه النقطة، تم دعم انشاء المشروع بالكامل من قبل وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ومجتمع الإنترنت المحلي، ومنحة جمعية الإنترنت العالمية والعديد من المنظمات الإقليمية والدولية الأخرى .