• شاركت جمعية مجتمع الإنترنت الفلسطيني بتاريخ 26-6-2008 في اللقاء الصباحي الذي عقده إتحاد شركات أنظمة المعلومات حيث تحدث بالنيابة عن الجمعية أمين الصندوق السيد عمر الساحلي بالدعوة إلى تنظيم قطاع الاتصالات والإسراع بإنشاء الهيئة الفلسطينية المنظمة لقطاع الإتصالات حيث أن عدم وجود هذه الهيئة قد أثر على نوع وجودة وأسعار الخدمات المقدمة في فلسطين وأن المستهلك هو الذي يدفع ثمن هذه المخالفات في السوق.

    • كذلك شاركت الجمعية في اللقاء الصباحي الذي عقده إتحاد شركات أنظمة المعلومات حول التحديات التي تواجه تطوير الإنترنت في فلسطين حيث تحدث بالنيابة عن الجمعية نائب رئيس مجلس الإدارة السيد رامي الوحيدي. وقد تركزت مشاركة الجمعية حول موضوع فلترة الإنترنت وأثرها على تنمية إستخدام الإنترنت وبين أنه لايمكن للفلترة أن تكون فعالة 100% ولكن البديل لذلك هو نشر الوعي في المجتمع.