استمرت الجمعية في لعب دور فاعل في مجلس إدارة الهيئة منذ تأسيسها بقرار من الرئيس الراحل أبو عمار وصدور قرار مجلس الوزراء بالمصادقة على مجلس إدارتها، والمساهمة في تمثيلها وتطوير نظامها الداخلي. كما لعبت الجمعية دورا هاما في المحافظة على ديمومة الهيئة وثبات النطاق الفلسطيني خلال العام المنصرم وخاصة من خلال وجودها الذي كان في اللجنة المكلفة من قبل رئيس الوزراء د. سلام فياض بمتابعة ملف الهيئة في العام 2008.